من نحن؟

أقيمت حركة “إسرائيليون ضد العنصرية” بمبادرة نواة من المواطنين الآتين من قلب قلب المؤسسة الأمنية، التجارية والجماهيرية في إسرائيل. مواطنون يعرفون ويستطيعون التأثير والتوجيه نحو واقع آخر. مواطنون قرروا – من منطلق خشيتهم على تكاتف وسلامة المجتمع الإسرائيلي – استغلال قوتهم الجماهيرية من أجل التأثير والانتصار على العنصرية.  

ستعمل الحركة ضد مختلف الظواهر العنصرية. بسبب حالة الطوارئ، ستقوم بتركيز جل جهودها الأولية على العنصرية تجاه القادمين من أثيوبيا، لكن أيضا تجاه بقية أجزاء المجتمع الإسرائيلي الذين يتعرضون للتمييز والإهانة بسبب أصلهم الإثثني أو لون بشرتهم. 

حركة “إسرائيليون ضد العنصرية” ليست حركة احتجاجية، وإنما حركة تأثير. 

أهداف الحركة هي:

 

– خلق حالة من الوعي الجماهيري الواسع لمخاطر العنصرية 

– تجنيد الجهات الرسمية، مؤسسات التأثير والشركات الخصوصية لتحمّل المسؤولية ومحاربة العنصرية في مجالها

– النهوض بالبرامج التربوية والقنوات التربوية من أجل نزع الشرعية عن العنصرية

– تجنيد كل مواطن ومواطنة للعمل في محيطهم ضد العنصرية والالتزام بذلك من خلال التوقيع على الميثاق الجماهيري

– التأثير على الحكومة وعلى الكنيست من أجل المبادرة للتشريع المُصحّح، توفير الموراد والميزانيات والعمل بصورة فعّالة وقابلة للقياس للحدّ من ظواهر العنصرية

ستعمل حركة “إسرائيليون ضد العنصرية” باسم الجمهور ومن أجل الجمهور مقابل كافة الجهات المؤثرة والمؤسسات الكبيرة في دولة إسرائيل، ستساعدها من أجل التعاون، وضع الخطط للحد من العنصرية، وتنفيذها. كما ستقوم بإبلاغ الجمهور بتقدّم هذه الخطط ونجاحها.  

من نحن؟

أقيمت حركة “إسرائيليون ضد العنصرية” بمبادرة نواة من المواطنين الآتين من قلب قلب المؤسسة الأمنية، التجارية والجماهيرية في إسرائيل. مواطنون يعرفون ويستطيعون التأثير والتوجيه نحو واقع آخر. مواطنون قرروا – من منطلق خشيتهم على تكاتف وسلامة المجتمع الإسرائيلي – استغلال قوتهم الجماهيرية من أجل التأثير والانتصار على العنصرية.  

ستعمل الحركة ضد مختلف الظواهر العنصرية. بسبب حالة الطوارئ، ستقوم بتركيز جل جهودها الأولية على العنصرية تجاه القادمين من أثيوبيا، لكن أيضا تجاه بقية أجزاء المجتمع الإسرائيلي الذين يتعرضون للتمييز والإهانة بسبب أصلهم الإثثني أو لون بشرتهم. 

حركة “إسرائيليون ضد العنصرية” ليست حركة احتجاجية، وإنما حركة تأثير. 

أهداف الحركة هي:

– خلق حالة من الوعي الجماهيري الواسع لمخاطر العنصرية 

– تجنيد الجهات الرسمية، مؤسسات التأثير والشركات الخصوصية لتحمّل المسؤولية ومحاربة العنصرية في مجالها

– النهوض بالبرامج التربوية والقنوات التربوية من أجل نزع الشرعية عن العنصرية

– تجنيد كل مواطن ومواطنة للعمل في محيطهم ضد العنصرية والالتزام بذلك من خلال التوقيع على الميثاق الجماهيري

– التأثير على الحكومة وعلى الكنيست من أجل المبادرة للتشريع المُصحّح، توفير الموراد والميزانيات والعمل بصورة فعّالة وقابلة للقياس للحدّ من ظواهر العنصرية

ستعمل حركة “إسرائيليون ضد العنصرية” باسم الجمهور ومن أجل الجمهور مقابل كافة الجهات المؤثرة والمؤسسات الكبيرة في دولة إسرائيل، ستساعدها من أجل التعاون، وضع الخطط للحد من العنصرية، وتنفيذها. كما ستقوم بإبلاغ الجمهور بتقدّم هذه الخطط ونجاحها.  

شركاؤنا

شركاؤنا

תודה שלקחתם חלק